ما هي مصادر حجر الأكوامارين؟

 

البرازيل هي المصدر الرئيسي في العالم لحجر الأكوامارين المميّز، خصوصاً في مناطق Minas Gerais وRio Grande do Norte و Ceara. كما ويتم استخراج هذا الحجر أيضاً من مدغشقر حيث يتواجد في أكثر من 50 موقعاً محلياً، ما يجعل هذا البلد من بين أكثر البلدان المصدّرة لحجر الأكوامارين.

أما بالنسبة للبلدان الأخرى، فهي الولايات المتحدة وبشكل خاص في San Diego، California، جبل Antero، Colorado، Connecticut وشمالي Carolina، إلى جانب مناطق في أستراليا وأخرى في الهند، ناميبيا، نيجيريا وروسيا.  بالإضافة إلى مواقع في أفغانستان، الصين، الموزامبيق، باكستان، سريلانكا، فييتنام وزيمبابوي.

 

فوائد وقدرات خفية

الأكوامارين الذي يرمز إلى ماء البحر هو حجر مواليد شهر مارس، ويُعتقَد من قبل البعض أنه يوفر خصائص شفائية كبيرة على صعيد الصحة النفسية. فيقال أنه يساعد في القضاء على المشاعر السلبية مثل الحزن أو الشعور بالوحدة ذلك لأنه يعمل على تعزيز اتصال مرتديه بالمياه التي تعطي الحياة للأرض. ومن المعروف أيضا أن حجر الأكوامارين يوفر الشعور بالهدوء والسكينة ويساعد في التخلص من مشاعر الغضب حتى في أصعب الظروف.

ومن الفوائد الصحية التي نُسبت أيضاً إلى حجر الأكوامارين خصوصاً في القرن الثاني هي قدرته على معالجة مشاكل العيون، بحال تم وضعه في الماء لفترة من الزمن ومن ثم شرب المياه. أما وبحسب خبراء الطب الحديث الخاص بالمعالجة بالأحجار الكريمة، حجر الأكوامارين يعالج أمراض المعدة والكبد والفكّين والحنجرة كما انه يساعد في التعامل مع اضطرابات الغدة، فضلاً عن الحفاظ على صحة العينين.

أما على صعيد الجمال، فإن حجر الأكوامارين يحتل مرتبة متقدمة في مجال تجميل البشرة وتجديد شبابها، ويُعتَقَد أن لديه تأثيرات رائعة في محاربة الشيخوخة خصوصاً إذا تم وضعه في الماء النقي، ومن ثم غسل الوجه بهذا الماء وتمرير الحجر على البشرة.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة