جولة داخل الجناح الرئاسي من تصميم روش بوبوا في فندق لانغام بنيويورك

array(7) { [0]=> string(4) "6523" [1]=> string(4) "6524" [2]=> string(4) "6525" [3]=> string(4) "6526" [4]=> string(4) "6527" [5]=> string(4) "6528" [6]=> string(4) "6529" }

 

يتميّز الجناح الرئاسي الجديد من توقيع شركة روش بوبوا في الطابق الـ27 من فندق لانغام، نيويورك، فيفث أفنيو بغرفتَي نوم مساحة 1900 متراً مربعاً. فيستمتع الزوار بديكور فاخر من توقيع دار روش بوبوا للتصميم، و بأفخر المأكولات من مطعم “آي فيوري” الحائز على نجمة ميشلان في الجناح تحت إشراف والشيف مايكل وايت والاستفادة من خدمة الطاهي الخاص التي يقدمها فريق الطهاة.

 

تقسيمات الغرف

وفي التفاصيل، يشمل الجناح الرئاسي الجديد من توقيع شركة روش بوبوا غرفتَي نوم مزوّدتَين بسرير بحجم كينغ، وحمّامَين من الرخام مع أحواض استحمام كبيرة وأدشاش منفصلة غزيرة المياه، وغرفة جلوس فسيحة، وغرفة طعام تتّسع لثمانية أشخاص ومطبخ مجهّز بالكامل بأحدث المعدات من علامة “ميَيل”، بما في ذلك غسّالة ونشّافة بعيداً عن الأنظار. تشمل كافة الغرف نوافذ ممتدّة من الأرض إلى السقف توفّر أجمل الإطلالات لأشهر معالم نيويورك كمبنى إمباير ستيت وناطحات السحاب المهيبة المحيطة به.

 

مطبخ الجناح

يجد ضيوف الجناح الرئاسي مطبخ مجهّز بأدوات للمائدة من “كريستوفل” وأواني من الخزف وأواني زجاجية من “لوبجيه”.

خدمات المطبخ في الجناح الرئيسي:

–        مطبخ مايكل وايت، وهو عبارة عن مطبخ وثلّاجة صغيرة يحتويان على باقة من الوجبات الخفيفة والمشروبات ومكوّنات الطهي من اختيار الشيف مايكل شخصياً

–        مطعم “آي فيوري” في خدمة الضيوف، ممّا يتيح تقديم قائمة “آي فيوري” برمّتها داخل الجناح بفضل فريق “آي فيوري” المعروف بحُسن ضيافته

–        تجربة الشيف الخاص، بحيث يُحضّر أحد أعضاء فريق طهاة “آي فيوري” الوجبات للمقيمين في الجناح وضيوفهم خلال مأدبة عشاء خاصة (شرط الحجز قبل 48 ساعة على الأقل)

 

الأثاث

بما أنّ الجناح هوالأعلى في الفندق، ركّز مفهوم تصميم الجناح الرئاسي على “الارتفاع”. يتميّز هذا الطابق من الفندق بأسقف عالية توفّر إطلالة لناطحات السحاب المحيطة به. كما انعكس مفهوم “الارتفاع” في المفروشات والأثاث أيضاً، إذ وقع الاختيار على العديد من القطع بفضل أوجه الشبه بينها وبين طائرات الشبح، مثل مكتب فورتيف.

فيما تتلاعب مصابيح “إير” في غرفة الجلوس أيضاً بفكرة “الارتفاع”، إذ أنّها معلّقة في السقف وناتئة من الأرضية في الوقت نفسه.

زيّنت القطع الشهيرة من روش بوبوا أرجاء الجناح، ككنبة “إيلوجن” البنفسجية، وكرسيّ “إكوز” المستوحى من منتصف القرن، وطاولة الكونسول الشهيرة “فلور دي فير” التي تحمل توقيع المصمّم موريس باريلون. تتميّز كل غرفة من غرف الجناح بخلفيّة من المرايا المدخّنة بأسلوب الفينتاج، مثلاً في غرفة الجلوس خلف الرفوف وفي كل غرفة نوم خلف السرير.

كما وأتى عدد كبير من القطع في الجناح الرئاسي من تصميم روش بوبوا ليخدمَ مصباح “روندو” على الطاولة الجانبية في غرفة الجلوس الذي يشمل إنارة داخلية يمكن استخدامها لتسليط الضوء على القطع الفنيّة المجاورة، وطاولات “باو أكسنت” بالقرب من المقعد المحاذي للنافذة والكنبة في غرفة الجلوس التي يمكن فصلها لتتحوّل إلى صواني تقديم، ومصباح “جاك أدينيه” من العام 1920 الذي يبدو أيضاً كتمثال هندسي يُزيّن المكتب.

 

يضمّ الجناح الرئاسي، شأنه شأن جناحَي البنتهاوس من تصميم روش بوبوا، أسرّة “كورشيفيل” و”ريف دروات” من مجموعة روش بوبوا، فيما يشمل كل حمّام كرسي “لوب” شفّاق وطاولة “بيجو” جانبيّة. أمّا البياضات، أي الشراشف وأغلفة الوسائد واللحف والمناشف ومناشف الوجه، في الحمّامات كما غرف النوم، فمُستوردة من إيطاليا عبر شركة “بريفيليجيو ميلانو”، وهي مصمّمة من أجود أنواع القطن الفاخر الذي يُلامس البشرة بنعومة الحرير.

 

مقالات ذات صلة