80 يختاً قديم الطراز يستعدون لإنطلاق الدورة الـ14 من تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية

array(9) { [0]=> string(4) "8942" [1]=> string(4) "8943" [2]=> string(4) "8944" [3]=> string(4) "8945" [4]=> string(4) "8946" [5]=> string(4) "8947" [6]=> string(4) "8948" [7]=> string(4) "8949" [8]=> string(4) "8950" }

سوف تستضيف منطقة الأنتيب الفرنسية، الدورة الـ 14 للسلسلة العالمية الرائدة من سباقات “سيدات البحر المهيبة” وذلك في الفترة الممتدة من 30 مايو إلى 3 يونيو. فسباق Les Voiles d’antibes الذي ترعاه العلامة الفلونسية لصناعة الساعات الرياضية الفاخرة، يضمّ 80 يختاً قديم الطراز وسوف يخوض غمار الجولة الاولى من دورة البحر المتوسط في تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية 2018.

وفي هذا الإطار، سوف يفتتح موسم سباقات تحدي بانيراي لليخوت الكلاسيكية في منطقة الانتيب غيوم بيري البطل الفرنسي للغطس الحرّ والذي عيّنته بانيراي سفيراً لعلامتها هذا العام. في حين أن غيوم سوف يرتدي  ساعة  Luminor Submersible 1950 Amagnetic 3 Days Automatic Titanio PAM1389، النموذج المنضوي ضمن مجموعة ساعات بانيراي المتخصصة للغطس (Divers Professional)، لا سيما وانها مقاومة لتسرّب المياه حتى عمق 300 متر.

 

بعض التفاصيل عن سباق Les Voiles d’antibes

 

سوف تتنافس أحد أجمل اليخوت الخشبية في العالم خلال أربعة سباقات تنظّم بين شهري يونيو وسبتمبر وذلك ضمن سباقين في إيطاليا وسباقين في فرنسا، على أن يتمّ في ختام الموسم إختيار الفائزين بالكؤوس عن الفئات التالية:

– المراكب الكبيرة (أكبر من 30 متراً)،

– المراكب القديمة الطراز (التي أطلقت قبل العام 1950)

– المراكب الكلاسيكية (التي أطلقت بين عامي 1950 و1970).

– فئة روح التقليد التي تضم المراكب التي بُنيت مؤخراً بخطوط تصميمية مستوحاة من الماضي

-فئة توفينو الرائجة في فرنسا والتي تتسابق فيها المراكب بطول 9.5 متراً وذات التصميم الاوحد المنفّذ على يد المهندسين ’جوبيرت- نيفلت‘.

كذلك، يُشارك في الانتيب المركب الشراعي ’آيلين‘ الذي صُمم وبُني في حوض ويليام فايف عام 1936. اليوم، تملك هذا اليخت شركة بانيراي، وقد إختارته منذ العام 2009 ليكون سفيراً لعلامتها التجارية كما وثقافة الإبحار الكلاسيكي بوجه عام.

ويضم الاسطول المشارك في الانتيب يخوتاً مهيبة، مثل اليخت برينهايلد (9 أمتار) المبني في العام 1958 كما وكامبريا (40 متراً) المركب الشراعي من نوع برمودا والذي صُمم وأطلق بناءً على خطوط التصميم الهندسي البحري الذي تعتمده شركة فايف الاسكتلندية في العام 1928.

وبالصدفة، بُنيت كافة اليخوت المشاركة عن فئة المراكب الكبيرة هذا العام في حوض فايف لبناء السفن. ومن بين هذه المراكب، اليخت مونبيم 4 (1914) الفائز بما لا يقل عن اربعة موسم، إلى جانب اليخوت ماريسكا، مونبيم أوف فايف، اليخت تويغا الذي يملكه’ألبير‘ أمير موناكو وهالويين (1926) الذي يحاول الإحتفاظ بالكأس هذا العام إثر فوزه في موسم العام 2017 للمرة الاولى.

تجدر الإشارة إلى أن المرحلة التالية من التحدي تنتقل إلى أسبوع أرجنتاريو للإبحار في الفترة الممتدة بين 13 و17 يونيو.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة